counter hit make
بواسطة (119ألف نقاط)

الذين لا يدخلون الجنة أبدا ويخلدون في النار هم من وقعوا في الشرك الأكبر ولم يتوبوا منه، وحيث ان الله سبحانه وتعالي قد خلق علي هذه الارض الانسان وحيث انه قد منحه العديد من المقومات التي قد ساهمت في مضيه وذلك بشكل قوي ومتين في تلك الحياة، وحيث ان الله قد خلق الانسان وذلك كان بهدف التوحيد الله وعبادته والقيام بجميع الاوامر التي قد امر بها الله عزوجل.

الذين لا يدخلون الجنة أبدا ويخلدون في النار هم من وقعوا في الشرك الأكبر ولم يتوبوا منه؟

وحيث ان في يوم القيامة قد يقوم بتقسيم العباد الى العديد من الفئات، ومنهم من قد ينالوا كتابهم بيمينهم وهذا يكون اتباعا لاعمالهم الصالحة، وذلك ايضا كل ما قد قاموا به في حياتهم من حرصهم علي تطبيق اوامر الله عزوجل واجتنابهم لكل ما قد انهي الله عنه، وحيث انهم قد كانوا حريصين جدا علي الامتثال للنبي عليه السلام.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (119ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

الذين لا يدخلون الجنة أبدا ويخلدون في النار هم من وقعوا في الشرك الأكبر ولم يتوبوا منه؟

العبارة صحيحة.
مرحبًا بك إلى المصطبة كوم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...